00:00
Pas de lecture

مصابون بفيروس كورونا يرفضون ايوائهم بالمركز المحدث بالمنستير

الأخبار الجهوية السبت، 4 افريل 2020 - 23:17

 تعذر عشية اليوم السبت نقل المصابين بفيروس كورونا أصيلي مدينتي القلعة ودوز من ولاية قبلي، إلى مركز الإيواء الذي تم إحداثه بولاية المنستير، لإتمام مرحلة الحجر الصحي والعلاج ضمن الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، وذلك بسبب رفض هؤلاء لإجراء نقلهم، وفق ما أكده والي قبلي، سامي الغابي.


وأوضح الوالي في تصريح  أن هؤلاء المصابين رفضوا التنقل إلى مركز المنستير، رغم أن الأمر يتعلق ب"قرار وطني، في صالحهم، وفي صالح الجهة"، ومن شأنه أن "يسهم إلى حد بعيد في تأمين الرعاية الصحية الكافية لهم، والتي تمكن المصابين من العلاج".


وأفاد الغابي بأنه "تم تحضير عملية نقل الحاملين لفيروس كورونا في ظروف طيبة، وبمرافقة صحية وأمنية"، مشيرا إلى أن قرار موعد نقلهم ورد على السلط الجهوية صباح اليوم، وتم إبلاغ كافة المصابين بهذا القرار في الإبان عن طريق العمد والمصالح الطبية، علما بأنه تم إعلامهم خلال الأيام الأخيرة بأنه سيتم تنفيذ هذا الاجراء الذي يندرج في إطار الخطة الوطنية لمجابهة الفيروس.


بالمقابل، أكد عدد من حاملي الفيورس من منطقة القلعة من معتمدية دوز الشمالية  أنهم "لا يعارضون التنقل إلى مركز الإيواء بولاية المنستير لإتمام المراحل العلاجية، خاصة وأن هذا المركز سيقربهم من المستشفيات الجامعية التي توفررعاية أكبر للمرضى، إلا أنهم يعارضون طريقة تنفيذ قرار نقل المصابين بفيروس كورونا بتسرع، ودون أن تتم الاحاطة بهم نفسيا، وإيضاح أسباب ودوافع نقلهم"، على حد قولهم.

بقلم قسم الاخبار

لا يوجد سبر رأي حاليا

التسجيل في النشرة الإخبارية