00:00
Pas de lecture

أكثر من 20 سهرة فنية تراوح بين العروض الموسيقية والمسرحية والكوميدية والسينمائية في الدورة 37 لمهرجان بنزرت الدولي

ثقافة الخميس، 4 جويلية 2019 - 14:21

تراهن الهيئة الجديدة لمهرجان بنزرت الدولي برئاسة الشاب أحمد الطريفي على استقطاب مالا يقل عن 160 الف متفرج في السهرات الفنية المبرمجة للدورة 37 التي ستنطلق يوم 12 جويلية بعرض 24 عطر لمحمد علي كمون وتتواصل إلى غاية يوم 17 أوت حيث يختتم بحفل فني يحييه الفنان صابر الرباعي.
ولتحقيق الرهانات المطروحة عملت الهيئة على تكثيف حضورها على شبكات التواصل الاجتماعي بالخصوص وعقدت شراكات ستطلق بموجبها في الأيام القليلة القادمة تطبيقة على الهواتف المحمولة تمكن الجمهور من متابعة أخبار المهرجان وآخر مستجداته.


وتبلغ الميزانية المخصصة لدورة العام الحالي 1 مليار و100 ألف دينار، وقد وعد وزير الشؤون الثقافية بمضاعفة الدعم المادي المخصص للمهرجان ليرتفع من 150 ألف دينار إلى 300 ألف دينار وفق ما أعلن أعضاء هيئة تنظيم المهرجان معربين عن أملهم في أن يصلهم هذا الدعم في أقرب الآجال لينعش ميزانية المهرجان.


وبخصوص حفل الافتتاح الذي تعود الجمهور على أن يكون بإمضاء فنانين من الجهة، أوضح الفنان محمد علي كمون لدى حضوره مساء الأربعاء الندوة الصحفية المخصصة لتقديم البرمجة، أنه أعد وصلة مالوف خاصة بمهرجان بنزرت الدولي وقد أرادها تحية للفنان الكبير الراحل خميس ترنان، فضلا عن مختارات لعدد من الأغاني التراثية المعروفة ببنزرت والتي دأبت على تقديمها الفرق النسائية المعروفة ب"الجراينية" في المناسبات والأفراح.
وخلال الندوة ذاتها التي أقيمت بمدينة بنزرت، وعد الممثل الكوميدي نضال السعدي، جمهور بنزرت بعرض رائع فيه الكثير من المفاجآت. وبتأثر كبير تحدث نضال السعدي عن العلاقة التي تجمعه بمهرجان بنزرت منذ طفولته بحكم انتماء عائلة والدته إلى مدينة منزل بورقيبة، داعيا الجمهور الى الحضور بكثافة لمتابعة عرض "لاهكا لا هكا" مساء 18 جويلية، قائلا إنه عرض فيه الكثير من الضحك و"يحترم العائلات" على حد تعبيره.


برنامج الدورة 37 لمهرجان بنزرت الدولي تضمن 22 سهرة منها سهرة سينمائية وأخرى للأطفال وسهرتان لأحباء الموسيقى الصوفية من خلال عرض الزيارة لسامي اللجمي والمدحة لنور الدين الباجي وسهرة للفن الشعبي هي سهرة "النوبة" التي يجمع فيها الفنان سمير العقربي ثلة من الوجوه الصاعدة كما يتابع الشباب سهرة لموسيقى الروك مع عرض "هاملين" لعلي الجزيري وأخرى لموسيقى الراب وتجمع عدة فنانين تونسيين منهم كافون وسنفرا.


ويحضر المسرح بقوة في هذه الدورة من خلال ستة عروض لكل من جميلة الشيحي ونعيمة الجاني ووجيهة الجندوبي ونضال السعدي والثنائي كريم الغربي وبسام الحمراوي فضلا عن كوميديا موسيقية لسفيان بن فرحات تحمل عنوان "عسكر الليل" وهو ما يؤكد حرص الهيئة المديرة على كسب رهان استقطاب الجمهور والاستجابة الى تطلعاته بتوفير فرصة ملاقاته لعدد من المسرحيين المتميزين وكذلك نجوم المسرح والكوميديا الذين ساهمت في صنعهم البرامج التلفزية التي تحظى بمتابعة كبيرة.

بقلم قسم الاخبار

لا يوجد سبر رأي حاليا

التسجيل في النشرة الإخبارية