داعش تقتل رجال شرطة مصريين

أكد مصدر أمني مصري مقتل رجال شرطة مصريين في هجوم على  قوة أمنية في العريش في سيناء وكان تنظيم داعش مسؤوليته عن هجومين استهدفا قوات الأمن في محافظة شمال سيناء  قبل يومين  وفقا ما نقلته »رويترز »، الثلاثاء، عن وكالة تابعة للتنظيم المتشدد.

ووفقا لوزارة الداخلية المصرية فقد قتل 8 من رجال شرطة، ومدني، في هجومين « إرهابيين » شنهما مسلحون على نقطتي تفتيش أمنيتين بالعريش، كبرى مدن شمال سيناء، الاثنين.

وقالت وزارة الداخلية إن مسلحين هاجموا نقطتي تفتيش أمنيتين في العريش، مضيفة، في بيان، أن الهجوم الأول الذي استهدف نقطة (المطافئ) الأمنية بالعريش أسفر عن مقتل أمين شرطة وستة مجندين ومدني تصادف مروره في المنطقة. وأسفر أيضا عن إصابة 12 شخصا بينهم ستة من رجال شرطة.

وذكر البيان أن 20 عنصرا مسلحا شاركوا في الهجوم « الإرهابي » الذي نفذ باستخدام قذائف (آر.بي.جي) وسيارة مفخخة وأسلحة آلية ومتوسطة وعبوات متفجرة.

وقال البيان إن « الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تمكنت من التصدي لهجوم إرهابي مسلح .. وتمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبل وصولها للكمين، والتعامل مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مصرع خمسة منهم وإصابة ثلاثة آخرين ».