جمعية القضاة تدعو إلى تأجيل النظر في جميع القضايا وتأخيرها لمدة 5 أيام بداية من 9 جانفي الحالي

دعا أعضاء المجلس الوطني لجمعية القضاة التونسيين في لائحة أصدروها عقب اجتماعهم بصفة طارئة أمس السبت، عموم القضاة العدليين والإداريين والماليين إلى تأجيل النظر في جميع القضايا بمختلف أطوارها وتأخيرها لمدة 5 أيام، بداية من الاثنين 9 جانفي إلى غاية الجمعة 13 جانفي.

كما قرروا عقد ندوة صحفية للمكتب التنفيذي للجمعية يوم الجمعة القادم، ومواصلة « اعتصام انقاذ المجلس الأعلى للقضاء » في مقر الجمعية وتفويض النظر للمكتب لملاءمة بقية التحركات بالتنسيق مع خلية الأزمة في الفترة القادمة بما في ذلك الدعوة لإضراب عام حسب تطور الأوضاع.

وطالبوا رئيس الحكومة بالتعاطي الإيجابي والسريع مع القرارات الصادرة عن المحكمة الإدارية والمبادرة بإصدار أوامر تسمية القضاة طبق قرارات الترشيح الصادرة عن هيئة القضاء العدلي للتعجيل بتركيز المجلس الأعلى للقضاء.

كما حملوا رئيس الحكومة ووزير العدل مسؤولية تعطيل تركيز المجلس الأعلى للقضاء والمحكمة الدستورية بالتدخل في قرارات هيئة القضاء العدلي وعدم إمضاء وإصدار أوامر تسمية القضاة المرشحين من قبلها لاستكمال تركيبة المجلس الأعلى للقضاء.