الأخبار الوطنيّة

ناجي جلول يرفض الاجابة عن هذا السؤال و يقول ‘ماتقلقونيش’.

رفض وزير التربية ناجي جلّول الاجابة عن سؤال الزميلة ايناس رؤى الهمامي بخصوص وضعية النقبل المدرسي بعمادة كروسيا التابعة لمعتمدية سيدي الهاني من ولاية سوسة . و ذلك خلال حضوره اليوم لتدشين مركز الكتاب و البحوث بسوسة .

و هدّد الوزير بالامتناع الكلي  عن التصريح في حال تم توجيه أسئلة له خارج اطار تدشين المركز.

في زيارة وزير التجهيز لسليانة: أهالي برقو يطالبون بحل لاشكال الطريق الوطنية.

متساكني منطقة سيدي زيد من معتمدية برڨو بولاية سليانة، يطالبون وزير التجهيز و الاسكان محمد صالح العرفاوي خلال زيارته اليوم لمعاينة سير مشاريع بالجعة، بإيجاد حل لمشكل توسعة الطريق الوطنية، التي ستاخد جانبا من التجمع السكاني بما فيه المنازل .و بين أحد أهالي المنطقة أن هذه الزيارات تبقى دون قرارات تطبق على أرض الواقع حسب تعبيره.

رسميا: الترفيع في أسعار السجائر و المعسّل و الجيراك

أصدرت وزيرة المالية قرار مؤرخا في 17 فيفري 2017 يتعلق بإتمام قرار وزير الاقتصاد والمالية المؤرخ في 15 سبتمبر 2014 المتعلق بالمنتوجات المختصة بها الدولة والترفيع في سعر السجائر و المعسّل و  الجيراك .

و جاء في فصله الأول:

يضاف إلى قائمة المنتوجات المختصة بها الدولة، الملحقة بقرار وزير الاقتصاد والمالية المؤرخ في 15 سبتمبر 2014 المشار إليه أعلاه، منتوجات جديدة بداية من نشر هذا القرار بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية طبقا للقائمة المصاحبة لهذا القرار.

اليوم: نور الدين الطبوبي يلتقي رئيس الجمهورية

من المُنتظر أن يلتقي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي صباح اليوم الثلاثاء 28 فيفري 2017، رئيس الجمهورية  الباجي قايد السبسي  بقصر قرطاج.

كما سيلتقي  الطبوبي اليوم ممثلين عن حزب آفاق تونس وحزب المسار وحزب المبادرة والوطني الحر وسيجتمع مع وداد بوشماوي  رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

يُشار إلى أن هذه اللقاءات تدخل ضمن المشاورات الماراطونية التي يقوم بها  الطبوبي على خلفية التحوير الوزاري الأخير.

صحيفة صهيونية: الموساد المسؤول عن اغتيال الزواري وفيما يلي التفاصيل

كشفت صحيفة  معاريف  العبرية لكيان الاحتلال الصهيوني، أن قتلة مهندس الطيران التونسي محمد الزواري  تخفوا تحت ستار شركة أوروبية وهمية للإنتاج الإعلامي.
وبيّنت الصحيفة أن الموساد الصهيوني للمهام والاستخبارات الخارجية قام بإنشاء الشركة الوهمية كستار له وتجنيد تونسيين تعاونوا بنية حسنة دون علمهم بأنهم يعملون لصالح الموساد، وأن الشركة كانت غطاء لعملية اغتيال يوشك الموساد على تنفيذها في تونس.
وأشار المصدر نفسه أن التونسيين عمدوا إلى تأمين السيارات والهواتف المحمولة وقاموا بالاتصال بـ  الزواري  بغرض إجراء المقابلات.
وذكرت الصحيفة أن من بين التونسيين الذي تعاونوا مع الشركة الوهمية صحافية تونسية تحمل الجنسية الهنغارية قامت بإجراء المقابلات مع الزواري  وهي من حددت اللقاء الأخير معه والتي تمت فيه تصفيته.
وعن تفاصيل الحادثة، أكدت الصحيفة العبرية أن عنصرين من الموساد وصلا بدلاً منها إلى مكان اللقاء وقاما بإفراغ 20 عيارا ناريا في أنحاء متفرقة من جسده، وهو أسلوب تم استخدامه في عمليات الاغتيال من خلال شركات إنتاج إعلامي، قبل أسبوع في عملية تصفية جيم كونغ-نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وفق المصدر نفسه.
وللتذكير فقد تم اغتيال  الزواري  يوم 15 ديسمبر 2016 بإطلاق شخصين مجهولين 20 رصاصة صوبه باستخدام مسدسيْن كاتميْن للصوت عندما كان في سيارته أمام منزله بمنطقة العين في ولاية صفاقس.